قصّة ماكس فاكتور

أب المكياج

أب المكياج

في عصر هوليوود الذهبي، عندما تعلّق الأمر بالماكياج لم يكن يذكر سوى اسم واحد فقط على الشفاه نجوم الشاشة الفضية. وكان هذا الاسم السيد ماكس فاكتور. فنان ماكياج، وصانع شعر مستعار ومخترع ذو رؤيا، كان ماكس فاكتور معروفاً بابتكار الإطلالات المميزة لنجمات العصر الأكثر شهرةً مثل آفا غاردنر، وجين هارلو ومارلين ديتريش. ولكنه آمن أن الأنافاكتور. فنان ماكياج، وصانع شعر مستعار ومخترع ذو رؤقة ينبغي أن تكون بمتناول جميع النساء.ولد ماكس فاكتور في روسيا وهاجر في العام 1914 إلى أمريكا مستقراً في لوس انجليس ليكون أقرب إلى صناعة السينما في مهدها. إنتشرت المعلومات حول خبرات ماكس فاكتور بسرعة فبات يعمل مع نجوم السينما الرائدين في هوليوود، مصنّعاً مستحضرات التجميل الخاصة به ليعطي إطلالةً مشرقة ولكن واقعية على الشاشة. في العام 1916 بدأ بيع ظلال العيون وأقلام تحديد الحواجب. وكانت المرة الأولى التي تتوفّر فيها مثل هذه المستحضرات خارج صناعة السينما. بعد أربع سنوات أطلق مجموعةً كاملةً من مستحضرات التجميل، مسمياً اياها "المايك أب" - أي "المكياج" - وهي عبارة صاغها بنفسه .مستحضرات المكياج والتقنيات التي خلقها ماكس فاكتور لصناعة السينما في هوليوود ولزبائنه أكسبته جائزة الأوسكار،ولكن فلسفته التوجيهية كانت أنه يمكن لأي امرأة أن تتمتّع بالسحر والجمال إذا أعطيت الأدوات الصحيحة ومهارات فنّ المكياج. من الماسكارا إلى كريم الأساس ومن ظلال العيون إلى ملمع الشفاه - وضع ماكس فاكتور الأدوات التحويلية لفن المكياج في أيدي كلّ امرأة، فمكّنها من التعبير عن أناقتها الشخصية كلّ يوم.

السيد ماكس فاكتور

أنت لا تولدين أنيقة، الأناقة ابتكار

السيد ماكس فاكتور

للمزيد عن ماكس فاكتور